بيع واشتري مجاناً
مميزات
تسجيلك في السوق المفتوح:
  • إضافة إعلانك مجاناً
  • إضافة عدة صور لإعلانك
  • تواصل مع البائع عن طريق التعليقات
  • يبقى إعلانك على الموقع مدة 180يوماً
مشكلة في الشبكة, انقر هنا لإعادة تحميل الصفحة
الدردشة ليست جاهزة بعد

أقسام الموقع:

تصفح جميع الأقسام

دروس خصوصية قطر

ظاهرة الدروس الخصوصية

تحرص الكثير من الأسر في قطر على منح أبنائهم الدروس الخصوصية من أجل رفع المستوى الدراسي، ويرجع سبب اللجوء إلى الدروس الخصوصية إلى الخوف من عدم تحصيل الطلاب القدر اللازم من المعرفة بالمدارس، خصوصًا وأن المدرس في الفصل يكون مرتبطًا بمنهج محدد، ولا يكون باتساعه توصيل كافة المعلومات نظرًا إلى قصر مدة الحصة، وبالتالي لا يتمكن الطالب من استيعاب جميع المواد الدراسية، ويوجد عدد كبير من الطلاب الذين لا يكون بوسعهم التحصيل الدراسي داخل الفصل نتيجة وجود مجموعة كبيرة من الأشخاص؛ فيفقد تركيزه، بجانب اختلاف المستويات العقلية لكل طالب، بينما تتيح له الدروس الخصوصية تلقي التعليم بشكل منفرد بما يتناسب مع مستواه العقلي.

إيجابيات الدروس الخصوصية

تساهم الدروس الخصوصية في مراجعة جميع الدروس أكثر من مرة مع الطالب وبالتالي يستطيع فهم الدرس بشكل أوضح، بينما لا يتاح ذلك في المدارس حيث لا يمكن لمدرس الفصل أن يُكرر المعلومة أكثر من مرة نظرًا إلى ضيق الوقت.

لا يستطيع المعلم متابعة جميع الطلاب بشكل دقيق داخل المدارس، بينما يقوم المعلم بمعرفة مقدار فهم الطالب لكل مادة تعليمية، وما إذا كان يحتاج لمزيد من التركيز على بعض الفصول والموضوعات الدراسية، وبالتالي يرتفع مستوى الطالب.

لا يتمكن الوالدان من مراجعة الدروس مع الأبناء خصوصًا إذا كان للآباء أعمالهم الخاصة، وربما يكون المستوى التعليمي للآباء والأمهات ضعيفًا فلا يتاح متابعة مستوى الطالب والتعرف على قدراته.

سلبيات الدروس الخصوصية

رغم انتشار الرغبة في إعطاء الأبناء دروس خصوصية، وتعدد مزايا تلك الدروس إلا أنها لا تخلو من السلبيات سواء على مستوى الآباء أو الطلاب ومن أبرز عيوب الدروس الخصوصية:

  • تشكل الدروس الخصوصية عبئًا كبيرًا على الأسرة، حيث يمكن توفير تلك الأموال للحصول على خدمات أخرى تعود بالنفع على أفراد البيت جميعًا، خصوصًا وأن الدروس الخصوصية تكون بأسعار مرتفعة للغاية.

  • تتسبب الدروس الخصوصية في المزيد من الإجهاد للطلاب، حيث يستغرق وقتًا طويلًا خلال هذه الدروس وبالتالي يفقد قدرته على التركيز، بالإضافة إلى أنه لا يكون لديه وقت كافٍ من أجل المذاكرة، فهي تمثل عليه عبئًا بدنيًا وذهنيًا.

  • تقل رغبة الطالب في المذاكرة والاعتماد على النفس، حيث يتكاسل الطلاب عن تحصيل الدروس أولًا بأول في المدارس نظرًا إلى وجود مصدر آخر للدراسة، ومن ثم لا يحترم الطالب معلميه داخل المدرسة، فالاحترام يأتي من خلال النظرة إلى أن المدرس باعتباره شخصًا يقدم فائدة وعلمًا، فحينما يفقد الطالب اهتمامه بعلم المدرس، لا يجد الطالب ما يدفعه لاحترامه.

  • عندما يعتاد الطالب على وجود مدرس ينقل له كافة المعلومات ويشرح المعقد والبسيط في وقت طويل، لا يكون لديه قدرة على تحصيل العلوم بنفسه مهما كانت هذه العلوم بسيطة، وتظهر هذه المشكلة على نحو أوضح عند الانتهاء من مراحل التعليم الأساسية والدخول في المرحلة الجامعية التي لا يلعب فيها أساتذة الجامعة نفس دور المدرسين.

إرشادات قبل الدروس الخصوصية

ينبغي على أولياء الأمور تحديد بعض الأسس من أجل إعطاء أبنائهم الدروس الخصوصية مثل التعرف على المستوى الحقيقي للطلاب ومدى قدرته على تحصيل المعارف بشكل منفرد بالإضافة إلى التحقق من مقدار جودة التعليم المدرسي، وما إذا كان المعلمون في المدرسة على مستوىعالٍ من الكفاءة، وإذا لم يتصف معلم مادة ما بالكفاءة، فيمكن تقديم شكوى من أجل تغييره، بجانب التأكد من مستوى صعوبة المادة وذلك من خلال قراءة الوالدين للمنهج وتحديد ما إذا كان لدى الأب أو الأم قدرة على شرح هذه المواد للأبناء.

على أولياء الأمور رفض فكرة الدروس الخصوصية إذا كانت المواد الدراسية شديدة السهولة، حيث يجب على الطالب أن يبذل بعض الجهد من أجل فهم المادة واستيعابها بمفرده، بالإضافة إلى وجود بدائل جديدة للدروس الخصوصية مثل مقاطع الفيديو على الإنترنت، حيث يتوافر في الوقت الحالي الكثير من الفيديوهات التي تشرح الدروس بشكل تفصيلي، ولا تقتصر هذه الفيديوهات على مواد معينة، بل تغطي جميع المواد.

دور المعلم

يمثل المعلم دورًا مهما في المجتمع القطري حيث لا يقتصر دوره على تحضير الدروس وشرح المناهج المقررة فحسب، بل يجب على المعلم أن يتبادل مع الطلاب المعلومات ويتناول موضوعات متعددة من أجل زيادة الجانب الثقافي لدى الطلاب، ولم تعد عملية التعليم قائمة على التلقين فقط، بل ينبغي على المعلم أن يترك الطالب يُكون معارفه بنفسه وذلك من خلال توجيهه إلى مصادر مختلفة، ومن ثم يستطيع الطالب تكوين وجهة نظر مستقلة عن معلمه، ويعتبر المعلم بمثابة الأب الثالث للأطفال خصوصًا إذا كان الطالب يعاني من بعض الاضطرابات في علاقاته الأسرية.

يخلق المعلم بيئة مناسبة للدراسة والتحصيل العلمي وذلك من خلال التحلي بالهدوء والقدرة على استيعاب جميع الطلاب مهما كان مستواهم العقلي وطريقة تفكيرهم، بينما يمكن أن يتفاعل الطالب بصورة سلبية عندما يجد المعلم غاضبًا، وبالتالي لا تحقق العملية التعليمية النجاح المطلوب. 

يشترط أن يلتزم المعلمون بالقواعد التعليمية مثل احترام جميع الطلاب وضبط الانفعال مع القدرة على إدراك مهارات الطلاب، وامتلاك الثقافة في مجال التخصص، مع الحزم في التعامل عندما يبدأ الطلاب في التكاسل أو عدم الانضباط.

المعلم في قطر

يمتلك المعلم مكانة كبيرة في دولة قطر، وتحتفل دولة قطر باليوم العالمي للمدرسين بشكل سنوي من باب احترام الدور الذي يلعبه المعلمون، وتحرص سياسات دولة قطر على النهوض بالعناصر البشرية لأنها تمثل الثروة الفعلية التي يمكن الاعتماد عليها، وتمكنت دولة قطر من تحقيق جميع المعايير العالمية الخاصة بأحوال المدرسين مثل مقدار الأمن والرضا الوظيفي، وأصبحت قطر في الوقت الحالي منطقة تجذب جميع العاملين بقطاع التعليم حول العالم، وينتمي المدرسون العاملون بمجال التعليم داخل قطر إلى 56 جنسية في مدارس الحكومة، بينما يصل عدد جنسيات مدرسي التعليم الخاص إلى 105 جنسية، حيث تتميز قطر بالانفتاح على العالم.

تطور التدريس في قطر

توفر دولة قطر التعليم المجاني للمواطنين بداية من مرحلة رياض الأطفال وصولًا إلى التعليم الثانوي، وبدأ التعليم النظامي داخل الدولة عام 1952، وتغيرت أوضاع التعليم تبعًا إلى التطورات التي مر بها المجتمع القطري من الناحية الاقتصادية أو الديموغرافية، ويقوم المجلس الأعلى للتعليم بوضع كافة الاستراتيجيات من أجل تسيير العملية التعليمية بالنحو الأمثل، واستطاعت قطر أن تحتل المركز الأول عربيًا والخامس عالميًا من ناحية كفاءة التعليم.

دروس خصوصية على موقع السوق المفتوح

يشتمل موقع السوق المفتوح على الكثير من إعلانات دروس خصوصية داخل دولة قطر، ويمكن للعميل الدخول على الموقع من أجل الحصول على الدروس في المواد الدراسية التي يحرص على تطوير مستوى أبنائه فيها حيث يوجد على الموقع دروس خصوصية للمراحل التعليمية سواء الابتدائية أو الإعدادية أو الثانوية، وتُتوافر الدروس في كافة المواد مثل اللغة العربية والرياضيات واللغة الإنجليزية والفرنسية بالإضافة إلى المواد العلمية مثل الفيزياء والكيمياء، ويتاح للمدرسين نشر الإعلانات على الموقع ولكن يجب توضيح البيانات التفصيلية مثل الاسم وطرق التواصل مع تحديد التخصص ودرجة التعليم ومستوى الخبرة بالإضافة إلى وضع السعر المطلوب.

بيع كل شئ على السوق المفتوح

أضف إعلان الآن
شكرا لك على ملاحظاتك أو إقتراحاتك
أرسل ملاحظاتك لنا
نوع الملاحظة:
إختر نوع الملاحظة حتى نتمكن من مساعدتك

لا تفوّت عليك هذه الصفقات